تسجيل الدخول
  • حجم الخط

    زيادة الخط عادي حجم الخط انخفاض الخط

    الألوان المفضلة

    تباين عالي

  • English

ماذا ولماذا

أسباب النشأه

لقد بات جلياً اليوم أن على جميع الدول الطامحة الى رفع مسنوى انتاجياتها وتحقيق التنافسية العالمية أن تضع بين أولوياتها تصوراً شاملاً عن ماهية السياسات والإجراءات اللازمة لتطوير المهارات والمؤهلات الملائمة لمواكبة متطلبات اقتصاد المعرفة وما يقترن بها من تقنيات ومعايير وأنظمة وبيئات عمل جديدة ومتغيرة يوماً بعد آخر. وفي السياق ذاته، يدرك الجميع أن بناء "مجتمع التعلم مدى الحياة" هو مفتاح النجاح والإزدهار في عصر العولمة، الأمر الذي يتطلب تطوير أنظمة قادرة على الإعتراف بمحصلة التعلم التي يكتسبها الفرد من بيئات العمل والتعلم المختلفة.

وفي هذا السياق، شددت رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة واستراتيجيتها العامة على أهمية اليد العاملة الماهرة والمتعلمة في تعزيز التنمية الإجتماعية والاقتصادية، الأمر الذي يعني أن ثمة حاجة ملحة ومستمرة لتطوير ورفع مستوى كفاءة اليد العاملة الوطنية ( التوطين) والتعامل مع المشكلات المتعلقة بنص المهارات والعمل على زيادة فرص العمل للأفراد بالإضافة الى تطوير سياسات التعليم والتدريب الهادفة الى تعزيز القدرات التنافسية الاقتصادية والاجتماعية والشخصية.

تتمثل أحد الخطوات الأساسية في بناء تلك اليد العاملة الماهرة والمتعلمة بتأسيس منظومة وطنية للمؤهلات تضم قطاعات التعليم الثلاثة (النظامي وغير النظامي والحياتي)، آخذين بنظر الإعتبار أن منظومة المؤهلات هي أداة لتحقيق تصنيف متناغم ومتسق للمؤهلات. فهي تتألف من عدة مستويات للمؤهلات، يمثل فيها كل مستوى محصلة التعلم التي يتوجب على المتعلم تحقيقها بنجاح ليتسنى له الحصول على مؤهل معين معترف به عند ذلك المستوى المحدد. أما المنافع العامة التي يمكن قطاف ثمارها من خلال تطوير وتنفيذ منظومة المؤهلات الوطنية وسياساتها وإجراءاتها فهي:

  • تعزيز فرص الأفراد في الحصول على التعلم
  • تطوير مسارات وتوجهات تعلم جديدة 
  • مساعدة المتعلمين على اتخاذ قرارات مدروسة لما يتعلق بالتعليم والتطور الوظيفي
  • تسهيل وتعزيز فرص التعلم مدى الحياة
  • تعزيز فرص الأفراد في التنقل بين مسارات التعليم والتدريب غبى المستويين الوطني والدولي وتحقيق "القراءة الصحيحة" للمؤهلات الأجنبية من خلال تسكين منظومة المؤهلات الوطنية مع منظومات الدول الصادرة عنها نلك المؤهلات.
  • المساعدة في عملية الاعتراف بالتعلم غير النظامي والحياتي.
أعلى